منتديات شبعانة بحري

منتدي قرية شبعانة بحري
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من ذكريات قريتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعودي محمد احمد



المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 14/10/2014

مُساهمةموضوع: من ذكريات قريتي   الأحد ديسمبر 14, 2014 8:18 am

عنيتره
الإخوه الأفاضل
الأعضاء الكرام
وزوار المنتدي
السلام عليكم ورحمته تعالي وبركات
عساكم أينما كنتم بخير وعافيه
متمنياً للجميع موفور الصحه والعافيه
أسعد جداً عندما يسمح لي وقتي لكي أتصفح المنتدي وأدون ما لديّ من معلومات ومن ذكريات من قريتي الحبيبه
وما أحلي الذكريات عندما تكون من الماضي ومن رحاب القريه الحبيبه.
اليوم يطيب لي أن أتحدث عن الأيام الجميله والذكريات التي تركتها عنيتره في القريه.
عنيتره:- ذلك الإسم الجميل عنيتره هذه كانت هي اللقب الذي أُطلق علي لوري المرحوم يوسف كجوك له الرحمه والمغفره
وكان عمنا محمد يوسف حينها هو المسؤل المُرافق لعنيتره في ترحالها ذهاباُ وإياباً .
في ذلك الزمن الجميل كانت الطُرق وعِره والصحراء قاحله وشمس الصحراء حارِقه والطُرق كلها تعرُجات وإلتواءت يعصب لتلك اللواي أن تتخطاها بسهوله فقط كانت النيسانات هي التي تخترق تلك السهول
والوديان بصوره أفضل .
كل اللواري كانت تعاني من صعوبه الطريق ووعورته وطول مسافته ولكن لعنيتره كانت هنالك مُعاناه أخري
كانت عنتيره تتميز بصوت حنين ربما وضعه عليها أحد مُساعدي عنيتره أو سائقها في ذلك الزمن الجميل / أدم النهودي ذلك السائق الذي أحبه كُل أهل القريه بمجاملاته لهم ومعرفته وإخطلاته بهم وقد مكث في القريه فتره طويله من الزمن وهو في قياده عنيتره من وإلي  أسأل الله له الصحه والعافيه إذا كان علي قيد الحياه والرحمه والمغفره إذا كان إنتقل للرفيق الأعلي.
أعود لموضوع عنيتره كانت عنيتره عندما تغادر القريه مُعبئه بشحنه الجوالات من فول أو تمر وكان كثير من أهل القريه يسعدهم السفر مع عنيتره رغم أن الجميع يعلم أن عنيتره كانت تعاني من صعوبه الطريق ووعورته لكن لأن الكثير من أهل القريه كان يسافر بها لذلك كان يحب أهل القريه أن يكونوا مع بعض في تلك السفريه لكي يتأنسون ولا يشعرون بوعوره الطريق ورغم أن في ذلك الزمن لم تكن هنالك سُبل تواصل لكن كان أهل القريه يترقبون القادمين من الخرطوم للبلد لكي يطمئنوا بأن عنيتره وصلت للخرطوم بسلام.
لكن الأحلي والأجمل كان عندما تغادر عنيتره الخرطوم قادمه للبلد مُحمله بشحنه كبيره من المواد التجاريه والبضائع وعفش المُغتربين من سراير وكراسي ومراتب وغيرها علي ظهر عنيتره وكان عندما يكون هنالك رُكاب مسافرين من الخرطوم للبلد وهم علي ظهر عنيتره مجرد أن تغادر عنيتره الخرطوم يستعد أهل القريه لإإستقبال ضيوفهم القادمين ويتهيئون ويحسبون الأيام إثنين وثلاثه وأربعه  وأحياناً كانت تطول أكثر من ذلك وهم في إنتظار عنيتره هل يا تري ضلت الطريق هل يا تري تعطلت في الطريق في تلك الصحاري والوديان يسأل الناس بعضهم ويتهامسون فيما بينهم وكان المرحوم يوسف أيضاً قلق علي تأخر عنيتره لكن ربما لا يعلم سبب التأخير ويكون في إنتظار أن تصله رساله شفهيه من إبنه محمد المرافق لعنيتره مع أحد اللواري العابره للمنطقه ولكن كان أهل القادمين ينتظرون طول اليوم وحتي أنصاف الليالي ثم يتفرقون وفي الصباح يأتون لمنازل القادمين يسألون هل من جديد ولا أحد يملك الإجابه وكان لا أحد يجروا لكي يسأل المرحوم الحاج يوسف عن سبب التأخير لأنه هو أيضاً يكون قلقاً علي ذلك التأخير وعلي إبنه وفي كثير من الأحيان كان إذا حصل عُطل لعنيتره وإنكسرت أحدي قطع الغيار كان محمد يوسف يرجع للخرطوم مع أحدي العربات المسافره للخرطوم وياتي بقطعه الغيار ومن ثم يتم إصلاح العُطل  ومن بعد ذلك تواصل عنيتره مسيرتها نحو الشمال قاطعتاً الوديان والصحاري قاصدتاً القريه الحبيبه شبعانه .
ولكن مجر أن تعبر عنيتره القولد وهي في طريقها لشبعانه كان الجميع يعرف صوتها الحنين كان إذا الناس يتكلمون فجأة أحد الحاضرين يقول أسكتوا دا  صوت عنيتره وينصت الجميع في حاله زُهول وكان الهواء يشتت الصوت هنا وهناء وعندما تقترب المسافه من القريه يتأكد الجميع بأن هذا هو صوت عنيتره الحنين قد إقترب من القريه ومجرد أن تصل عنيتره لرحاب القريه تجدها هي ورُكابها وكُل حُمولتها مُكتسيه بتراب الخلاء  الحمراء وعجلاتها مُلطخه بطين الأمطار ومجرد وقوفها تزغرد النساء أمام منزل القادمين خصوصاُ إذا كانوا من المُغتربين وفي لحظات تجد جرادل الشربات تحوم حول عنيتره ويسقون الركاب والسائق وكل من علي ظهرها حمدلاً وشكراً لله علي سلامه الوصول إلي رحاب القريه.
كان الكثير من أهل القريه يردد أخبار عنيتره شنو جات ما جات
سائلاً الله الرحمه والمغفره للحاج يوسف كجوك
كما أسأل الله تعالي أن يمن علي الحاج محمد يوسف بموفور الصحه والعافيه .
الشكر كل الشكر لإأهل شبعانه  خاصة من سافروا علي متنها للخرطوم أو للبلد
قريتنا الحبيبه فيها الكثير جداً من الذكريات الطيبه والجميله
كانت عنيتره إحدي أروع ذكريات قريتي الحبيبه .
أُرحب بمداخلات الإخوه ومرورهم الطيب .
خالص وعاطر تحياتي وأشواقي لقريتي ولإأهل قريتي الحبيبه
مع أسمي تحياتييييييييييييييي / سعودي محمد أحمد باريس / فجر الأحد الموالفق 14 ديسمبر 2014







عنيتره               عنيتره                عنيتره
[/center]
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من ذكريات قريتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شبعانة بحري :: المنتدي العام :: المنتدى الأول-
انتقل الى: